أُعَــــلَنْ أَنْــــــــــــــــىَ تَـــبِتُّ لِلَّهِ
نرحب بك بين عائلتنا

لن تجبر علي التسجيل

ولكن من اجل الرقى بالمنتدى سجل وشاركنا




انا تائب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
تحميل مايكروسوفت لنظام الماك برابط واحدMicrosoft Word For Mac 2011 MacOSX
Apache Air Assault لعبة الطيارات لهواه الطيران ب3 لينكات بس
الطريقة المضمونة للربح من الانترنت
Clutch لعبة رعب جدا برابط واحد
Xilisoft Video Converter Ultimate برنامج تغيير صيغ الفيديو كامل
برنامجSolidThinking V8.6 اقوي برنامج انيميشن وبرابط واحد وكامل
RailWorks 2 Train Simulator لمحبي القطارات وقيادتها
اشترك واربح من مواقع الربح المضمونة جدا وعلي ضمنتي
تحميلSothink Logo Maker 2.41 عملاق صناعة اللوجو بحجم 20 ميجا
ESET NOD32 Antivirus 5.0.93.1عملاق الحماية بالتفعيل منذ لحظات

شاطر | 
 

 اسم الله الملك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MaX
انا بابا يلا
انا بابا يلا
avatar

عدد المساهمات : 156
نقاط : 20460
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: اسم الله الملك   الجمعة سبتمبر 09, 2011 9:45 am


الملك :

التامّ الملك ، الجامع لأصناف المملوكات ، قاله البادرائي في جواهره.

وقال الشهيد : الملك المتصرف بالأمر والنهي في المأمورين ، أو الذي يستغني في ذاته وصفاته عن كل

موجود ، ويحتاج إليه كلّ موجود في ذاته وصفاته (36).

والملكوت : ملك الله ، زيدت فيه التاء كما زيدت في رهبوت ورحموت ، من الرهبة والرحمة.

ورد هذا الاسم كثيرا في الكتاب والسنة ففي القرآن الكريم في قوله تعالى:
{ هو اللّه الّذي لا إله إلاّ هو الملك القدّوس السّلام المؤمن المهيمن العزيز الجبّار المتكبّر}
اقتباس :

وفي صحيح مسلم إذا قام عليه الصلاة والسلام إلى الصلاة قال: "اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت "

وفي صحيح مسلم أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "ينزل الله إلى السماء الدنيا

كل ليلة حين يمضي ثلث الليل الأول فيقول أنا الملك أنا الملك من ذا الذي يدعوني

فأستجيب له من ذا الذي يدعوني فأستجيب له لذلك لو يعلم الناس ما في العتمة

والصبح لأتوهما ولو حبوا ساعات الفجر ساعات مباركة ساعات الإجابة

{ أقم الصّلاة لدلوك الشّمس إلى غسق اللّيل وقرآن الفجر إنّ قرآن الفجر كان مشهودا ومن

اللّيل فتهجّد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربّك مقاما محمودا } أيها الإخوة الملك أمره نافذ

في ملكه قد يكون الإنسان مالكا, وأمره ليس نافذا في ملكه.. أما الملك أمره نافذ في ملكه

لذلك في بعض الآثار القدسية أنا ملك الملوك, ومالك الملوك قلوب الملوك بيدي فإن العباد

أطاعوني حولت قلوب ملوكهم عليهم بالرأفة, والرحمة, وإن عصوني حولتها عليهم بالسخطة

والنقمة فلا تشغلوا أنفسكم بسب الملوك وادعوا لهم بالصلاح.. فإن صلاحهم بصلاحكم أيها

الإخوة العلماء يؤكدون أنه لا ملك إلا الله حقيقة الذي يملك كل شيء خلقا وتصرفا ومصيرا لكن

هذا لا يمنع أن يسمى إنسان ملك قال تعالى: { وكان وراءهم ملك يأخذ كلّ سفينة غصبا}

أما الملك الحقيقي هو الله الذي يملك كل شيء يعني بشرح مفصل كل شيء يملك يملكه

الله سمعك بيده وبصرك بيده, وقوتك بيده, ومن حولك بيده, ومن فوقك بيده, ومن تحتك بيده,

والتوفيق بيده, والنصر بيده والحفظ بيده.. أنت حينما توقن أنه لا إله إلا الله, وأنه الملك أمره نافذ

في ملكه تتجه إليه وحده ودائما وأبدا أضرب هذا المثل لو أن لك معاملة اثر مصيري في حياتك,

والمفوض بالتوقيع على الموافقة واحد في كل هذا البناء بناء عشر طوابق فيه ألف موظف الذي

هو مفوض بالموافقة على طلبك هو المدير العام هل تبذل وجهك وماء وجهك لغير المدير العام

مستحيل هل تضعضع أمام موظف صغير ما دام هذا الأمر بيد المدير العام إذن تتجه إليه وحده أنت

حينما تؤمن أن كل شئونك بيد الله إليه يرجع الأمر كله فاعبده متى أمرك أن تعبده بعد أن طمأنك أن

الأمر كله بيده أنت حينما تؤمن أنه لا إله إلا الله لا معطي ولا مانع ولا خافض ولا رافع ولا معز ولا

مذل ولا حافظ ولا ناصر إلا الله نتجه إليه لذلك المشكلة الأولى في حياتي المسلمين أن

توحيدهم ضعيف فلما ضعف توحيدهم وقعوا فيما هم فيه وما تعلمت العبيد أفضل من التوحيد

أيها الإخوة الله عز وجل ملك مطلقا يملك كما قلت خلقا وتصرفا ومصيرا أنت كإنسان قد تملك

شيئا ولا تنتفع به وقد تنتفع بشيء ولا تملكه وقد تنتفع وتملك.. لكن المصير ليس إليك لك

بيت تملكه رقبة وتملك منفعته أي تسكنه.. لكن قد يأتي قرار تنظيمي للمدينة يؤخذ منك بأبخس

الأثمان فقد تملك ولا تنتفع وقد تنتفع ولا تملك وقد تنتفع وتملك والمصير ليس إليك أما إذا قلنا الله

الملك يعني ملكه مطلق خلقا وتصرفا ومصيرا.

معنى الملك أنه يستغني في ذاته وأفعاله عن كل موجود الإنسان وجوده مرتبط بإمداد الله

له في أي لحظة يقطع الله عنه الإمداد يموت الإنسان ما هو الموت؟ هو انقطاع المدد الإلهي

في أي لحظة يفقد الإنسان حياته يكون شخصا مهما يصبح خبرا يكون ذا هيبة وسلطان

يصبح قصة يكون شخصا يركب طائرة يعود بضاعة في النعش لها معاملات معقدة في التخليص

الله عز وجل ملك حقيقي لأنه يستغني عن كل موجود يعني وجوده ذاتي من هنا كان هناك

عبد القهر وجميع بني البشر عبيد لله عز وجل بمعني أنهم في قبضة الله بأي لحظة تنتهي

الحياة لأتفه الأسباب يقول لك سكته دماغية سكتة قلبية حادث طارئ فهم عبيد قهر أما

المؤمنون لأنهم عرفوا الله اختيارا, وأطاعوه اختيارا, وأحسنوا إلى خلقه اختيارا وأقبلوا عليه

اختيارا هم عباد جمع عبد الشكر فهناك عبد الشكر جمعها عبيد, وما ربك بظلام للعبيد,

وهناك عبد الشكر جمعها عباد { وعباد الرّحمن الّذين يمشون على الأرض هونا}

فرق كبير بين أن تكون عبد قهر, وبين أن تكون عبد شكر, وإذا قال الله عز وجل

{ وهو معكم أين ما كنتم } هذه معية عامة أي معكم بعلمه.. أما إذا قال إن الله مع

المؤمنين هذه معية خاصة, والمعية الخاصة تعني شيئا كثير تعني أن الله مع المؤمن

بتأييده وحفظه وتوفيقه معنى الملك أنه مستغني عن كل موجود ويحتاجه كل موجود

مستغني عن كل موجود ويحتاجه كل موجود الآية الدقيقة {قل اللّهمّ مالك الملك تؤتي

الملك من تشاء وتنزع الملك ممّن تشاء وتعزّ من تشاء وتذلّ من تشاء بيدك الخير}.

الآية ليس فيها بيدك الخير والشر بيدك الخير لذلك قالوا الشر المطلق لا وجود له في الكون

لأنه يتناقض مع وجود الله شر مطلق ما في.. في شر نسبي موظف للخير المطلق والدليل

هذه الآية {قل اللّهمّ مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممّن تشاء وتعزّ من

تشاء وتذلّ من

تشاء بيدك الخير إنّك على كلّ شيء قدير}.

يعني إيتاء الملك خير وأحيانا نزعه خير إعزاز الإنسان خير وأحيانا إذلاله خير لكن علماء

العقيدة يرون أنه لا ينبغي أن تقول أن الله ضار مع أنه من أسماءه ينبغي أن تقول هو

الضار النافع لأنه يضر لينفع لا ينبغي أن تقول الله خافض قل الله خافض رافع لأنه يخفض

ليرفع لا ينبغي أن تقول الله مذل ويذل قل الله مذل معز يذل ليعز لذلك ورد في بعض الآثار

إن هذه الدنيا دار التواء لا دار استواء ومنزل طرح لا منزل فرح فمن عرفها لم يفرح لرخاء ولم

يحزن لشقاء قد جعلها الله دار بلوى وجعل الآخرة دار عقبى فجعل بلاء الدنيا لعطاء الآخرة

سببا وجعل الآخرة من بلوى الدنيا عوضا فيأخذ ليعطي ويبتلي ليجزي ولله الأسماء الحسنى

فادعوه بها ربما أعطاك فمنعك, وربما منعك فأعطاك وإذا كشف لك الحكمة في المنع عاد العين

منع العطاء حينما تكشف الحقائق وحينما ينكشف سر القضاء والقدر يذوب المؤمن كالشمعة

تماما محبة لله عز وجل لما ساقه له من شدائد لما كان هذه الشدائد لما كان كما هو يعني الآن

قطعة فحم ما قيمتها قطعة فحم بحجم البيضة ما قيمتها لا شيء في ألماسه في اسطنبول قيمتها

150 مليون دولار بحجم البيضة أكبر قطعة ألماس في العالم هذه القطعة ثمنها 150 مليون لأن

الماس أصله فحم من شدة الضغط, والحرارة أصبح ماسا للتقريب إذا فيه ضغوط في معالجات إلهية

دقيقة في شدة هذه تثقل الإنسان المؤمن الله تولى تربيته بيحاسبه فبطولتك أن تكون ضمن

العناية المشددة ضمن المتابعة الإلهية ضمن التربية الإلهية فإذا أعطيت الدنيا وأنت على غير

طاعة لله هذا مؤشر خطير جدا معنى ذلك أن هذا الإنسان خارج العناية المشددة إن رأيت الله

يتابعك يحاسبك يسوق لك بعض الشدائد عند بعض الأخطاء حينما تسرف يقل دخلك حينما تستعلي

يأتي من يحجمك حينما ترى أن الله يتابعك هذه نعمة كبرى هذا معنى قوله تعالى:

{ ولنبلونّكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثّمرات وبشّر الصّابرين

الّذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنّا للّه وإنّا إليه راجعون} مصائب المؤمنين مصائب دفع إلى الله

ورفع دفع ورفع بينما مصائب العصاة والفجار مصائب ردع وقسم أما مصائب الأنبياء مصائب كشف

ينطوون على كمال لا يظهر إلا في المصائب من هنا قال عليه الصلاة والسلام: "أشد الناس

بلاء الأنبياء وأنا أشدهم بلاء ثم الأمثل فالأمثل".


أيها الإخوة الله عز وجل يقول: {ربّ قد آتيتني من الملك وعلّمتني من تأويل الأحاديث فاطر السّموات

والأرض أنت وليّ في الدّنيا والآخرة توفّني مسلما وألحقني بالصّالحين} يعني لبعض المفسرين لفتة

رائعة أن الملك الذي آتاه الله لسيدنا يوسف ما هو إن كان الملك المألوف أنه عزيز مصر هناك ملوك في

الأرض كثر فجار أحيانا منحرفون طغاة فهل هذا هو العطاء الحقيقي؟ بعضهم قال: العطاء الحقيقي أن

تملك نفسك حينما دعته امرأت ذات منصب وجمال والعلماء أشاروا إلى عشرة أشياء ترغب هذا الشاب

الوسيم بالفاحشة وقال: {معاذ اللّه إنّه ربّي أحسن مثواي } هذا هو الملك أن تملك نفسك أن تملكها

عند الغضب أن تملكها عند الشهوة أن تملكها عند المغريات ما كل إنسان يصمد أمام هذه الفتنة فالذي

يملك نفسه ولا تملكه يملك هواه ولا يملكه الذي يملك أن يتصرف وفق منهج الله في الشدائد

والصعوبات.

**********************


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahna.3oloum.com
 
اسم الله الملك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أُعَــــلَنْ أَنْــــــــــــــــىَ تَـــبِتُّ لِلَّهِ :: تَعَالَو نُحِب الْلَّه بِالْاسْمَاء الْحُسْنَى-
انتقل الى: