أُعَــــلَنْ أَنْــــــــــــــــىَ تَـــبِتُّ لِلَّهِ
نرحب بك بين عائلتنا

لن تجبر علي التسجيل

ولكن من اجل الرقى بالمنتدى سجل وشاركنا




انا تائب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
تحميل مايكروسوفت لنظام الماك برابط واحدMicrosoft Word For Mac 2011 MacOSX
Apache Air Assault لعبة الطيارات لهواه الطيران ب3 لينكات بس
الطريقة المضمونة للربح من الانترنت
Clutch لعبة رعب جدا برابط واحد
Xilisoft Video Converter Ultimate برنامج تغيير صيغ الفيديو كامل
برنامجSolidThinking V8.6 اقوي برنامج انيميشن وبرابط واحد وكامل
RailWorks 2 Train Simulator لمحبي القطارات وقيادتها
اشترك واربح من مواقع الربح المضمونة جدا وعلي ضمنتي
تحميلSothink Logo Maker 2.41 عملاق صناعة اللوجو بحجم 20 ميجا
ESET NOD32 Antivirus 5.0.93.1عملاق الحماية بالتفعيل منذ لحظات

شاطر | 
 

 اسم الله الرحمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MaX
انا بابا يلا
انا بابا يلا
avatar

عدد المساهمات : 156
نقاط : 20460
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: اسم الله الرحمن   الجمعة سبتمبر 09, 2011 9:25 am

الرحمن : من أسماء الله الحسنى المتعلقه به وحده لا شريك له، فكل خير للعباد ينسب له ولرحمته الله والأعتقاد أن ما نزل من رحمته فهو قدر وجزء بسيط من ما سخرها الله لعباده في الجنه وما أنزله من رحمة فهو رحمة لجميع الخلائق عباده وغير عباده من الجن والأنس ومن خلقه الذين نعلمهم ولا نعلمهم من حيوانات وغيرها.

قال الله : { الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم } سورة الفاتحة

ايات الرحمن

فِي الصِّيَام

وهذا اقتباس لموضوع الرحمه وأسم الرحمن
اقتباس :

السلام عليكم ورحمة الله

الحمد لله حمداً يبلغ رضاه وصلى الله على أشرف من اجتباه وعلى من صاحبه

ووالاه وسلم تسليماً لا يدرك منتهاه....

تبارك الباري ما أعظمه من خالق،كـّرم الإنسان وقـّدر رزقه،واستخلفه في الأرض،وحمّله الأمانة التي أشفقت منها السموات والأرض والجبال.

فتبارك العظيم القادر الكريم الذي خلق الإنسان من عدم، ورزقه في الظلمات والمهد والهرم. فهذه آياته جلية بينة لأولى العقول والأبصار،ومن هذه الآيات يكمن في متوالية الإعجاز لرحلة بدأت بخلية واحدة وانتهت بمليارات الخلايا تشكلت لتكون إنساناً.

وها أنا أدعوك أخي لخوض بعض تفاصيل خلق الإنسان وكيف صوره الخالق فأحسن صورته، قال تعالى ((وَفِي الْأَرْضِ آَيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ (20) وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (21) سورة الذاريات.

أي الأبوين يحدد جنس المولود ؟.

يتمنى بعض الناس أن يـُرزقوا بالبنين ويتمنى البعضُ الآخر البنات، ويتسائلون عن كيفية تحديد جنس الجنين، ويحاول العلماء والمختصون فك لغز تحديد جنس المولود.والشائع في مجتمعنا وخاصة عندما يُـرزق الأبوان بناتاً ويحرموا الذكور تقع اللّائمة على الأم ظناً بأنها هي المسؤولة عن ذلك. ولنا في كتاب الله خير الدليل .. قال تعالى (( أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى (36) أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى (37) ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى (38) فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى (39)) سورة القيامة

فتأمل سلّمك الله روعه الوصف الرباني في كلمة ((منه )) بصيغه المذكر للدلالة على المسؤول عن تحديد النسل ألا وهو الرجل، حيث ، XY تركيبه الوراثي أما المرأة فتركيبها الوراثي XX، فعندما يحدث الإخصاب وكان المني (ماء الرجل )من نوع Yيكون المولود ذكراً YX، وعلى النقيض لو كان المني من نوع X يكون المولود أنثىXX، والمرأة في كلتا الحالتين تعطي كروموسوم نوع X..فجلّ الباري في علاه كيف يقدر ويهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور، ومن علّم النبي الأمي هذه التفاصيل المعقدة فما هو إلا وحي يوحى...

مراحل تكوين الجنين..

لم يرد أدق ولا أَبينُ من تصوير الباري عز وجل لخلق الإنسان، و لم يتوصل العلم الحديث إلى هذا التفصيل إلا أخيراً رغم أنه موجودٌ لدينا منذ ألفٍ وأربعمائة سنة ونيف..قال تعالى ((وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آَخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14) سورة المؤمنون..

فأصل الإنسان خلية واحدة وهي عبارة عن خليط بين أمشاج الأب والأم، كانت قطرة ماء فكبرت مائة مليار ضعف وأخذت حجماً ستة مليار ضعف عن حجمها الأصلي.

ومن العجيب أن أحد أكبر علماء الأجنة وهو العالم الدكتور(( كيث مور)) وهو كندي الجنسية. هذا العالم قد أفنى سنين طويلة من عمره يدرس مراحل نمو وتطور الجنين، وبعد أن طرح نتائجه وما توصل إليه من إنجاز في هذا المجال ولكنه فوجئ بوجود ما توصل إليه متقارباً وبتفصيل عجيب لما ورد في القرآن منذ أربعة عشر قرناً..فما وسعه إلا قال أ شهد أن القرآن كلام الله وأن محمداً مـُرسلٌ من عند الله....



- قال تعالى Sad(يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقاً مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (الزمر : 6)) فهذه الظلمات التي وردت في الآية الكريمة هي الأغشية الجنينية الثلاث التي تحيط بالمولود في بطن أمه قد ورد ذكرها في القرآن قبل زمن طويل على اكتشافها...

قطرة في بحر إعجاز الباري..

هذا الإنسان الذي فضّـله المولى وكـّرمه وجعله خليفة في الأرض ووهبه نعماً كثيرة وهيأ له أجهزة وأعضاء بكامل الدقة والإتقان،فعلى سبيل المثال لا الحصر،الدم يقطع مسافة تسعة آلاف كيلو متر يومياً عبر الأوعية الدموية ليمد أكثر من 100 ترليون خلية في أجسامنا بالغذاء والأكسجين، ولولا ذلك لماتت الخلايا، كما عند الإصابة بموت الأطراف بالغنغرينة أو في حالات تجمد الأطراف وأمراض السكري..وهنا صورة أخرى من الإعجاز...هل تدري حباك الله لِمَ تموت الأطراف أولاً في حالة التجمد ؟ والجواب هو للحفاظ على أهم الأعضاء في الجسم ألا وهو القلب، فتموت هذه الأعضاء أولاً لتوفر الدم للقلب،فمن البديهي أن الإنسان لا يموت بفقد أطرافه ولكنه يموت بتوقف قلبه،وعلى ذكر القلب،فهو يضخ 5 لترات من الدماء بواقع 70 ضخة أو نبضة في الدقيقة، ومجموعها يصل إلى 7.200 لتر و 100.000 نبضة في اليوم الواحد.

ويمكن أن نقول أن هذا يساوى 200 مليون لتر دم و (3) مليار نبضة لعمر يصل إلى 75 سنة أو (5) مليار لعمر يصل إلى 100 سنة..فمن سـيّر أجسامنا للعمل هكذا ؟..

النبي الأمي يبين معجزة في التشريح...

يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي يرويه الإمام أحمد في مسنده ( في الإنسان ثلاثمائة وستون مفصلا فعليه أن يتصدق عن كل مفصل في كل يوم بصدقة قالوا ومن يطيق ذلك يا رسول الله قال: النخاعة تراها في المسجد فتدفنها أو الشيء تنحيه عن الطريق فإن لم تقدر فركعتا الضحى تجزئك)).

والمعجز في الحديث أن كبار علماء الطب والتشريح لايعلمون بالضبط عدد مفاصل جسم الإنسان، وإلى عام 1997 كانوا يعتقدون أن عدد مفاصل جسم الانسان هي 340 مفصلاً، إلى أن اكتشف عالم تشريح ألماني بأن كل أذن وسطى تحوي عشرة مفاصل ليصبح المجموع(( 360 )) مفصلاً وكان ذلك سبباً للإعتناقه الإسلام..فسبحان من أوحى لنبيه البراهين البينة...ليُفحم به كل معارض ويحاججّ به كل ملحد.

فسبحان الله الذي أكرمنا بمعجزاته ونورنا بآياته وأبصرنا بعظيم قدرته لتكون نورا وهدى لمن اهتدى وحجة دامغة لمن أراد غير ذلك ولاسيما في عصر لا يُـعترف فيه إلا بالحقائق العلمية، فهذه براهين وأدلةٌ دقة في الأعجاز والوصف العلمي، والحمد لله الذي شرفنا بتوحيده جل في علاه...

فأتمنى أن أكون قد بلغت ولو آية من عظيم خلق الله... وماتوفيقي إلا بالله...فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان، وكلٌ يأخذ منه ويرد عليه إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم..

**********************


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahna.3oloum.com
 
اسم الله الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أُعَــــلَنْ أَنْــــــــــــــــىَ تَـــبِتُّ لِلَّهِ :: تَعَالَو نُحِب الْلَّه بِالْاسْمَاء الْحُسْنَى-
انتقل الى: